وزارة التعليم بغزة تفتتح مدرسة عمر الأغا الثانوية للبنين بخان يونس

قسم العلاقات العامة_ خان يونس

افتتحت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة مدرسة عمر الأغا الثانوية للبنين بمديرية التربية والتعليم بخان يونس، اليوم الأربعاء الموافق 2021/3/17، وشارك في الافتتاح رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي أ. د. محمد عوض، ووكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. زياد ثابت، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أيمن اليازوري، ود. أحمد الشيبي محافظ خان يونس، ومدير التربية والتعليم بخان يونس أ. عبد الرحيم الفرا، وممثل عائلة الأغا د. محمد رمضان الأغا، ومدير المدرسة أ. جمال الداودي وعدد من المسئولين وشخصيات رسمية وأهلية.

وقدّم أ. د. عوض التهنئة للطلبة وأهالي خان يونس، والأسرة التربوية بافتتاح هذه المدرسة التي ستكون صرحاً لتقديم العلوم والمعارف وتربية الجيل القوي الأمين الذي يشق طريقه نحو تحرير فلسطين والقدس.

ولفت أ. د. عوض إلى أن تسمية المدرسة باسم المغفور له بإذن الله أ. عمر الأغا؛ جاء وفاء للمعلم الراحل عمر الأغا صاحب السيرة العطرة والإسهامات المميزة لصالح التربية، فهو من عائلة الأغا العائلة المعطاءة، إن أنسب كلمة لوصف مسيرة هذا المربي هي الوفاء، فقد أفنى عمره في خدمة المسيرة التعليمية.

من جانبه بين د. ثابت أننا نكرّم روح المربي الراحل عمر الأغا من خلال إطلاق اسمه على هذا الصرح العلمي، فالأستاذ القدير عمر الأغا من عائلة العلم والمتعلمين أفنى حياته بين جدران المدارس يُربي الأجيال، واستمر بعد التقاعد يزور المدارس ويقدّم التوجيه والخبرة، وانتقلت روحه إلى بارئها وهو يهتم بشؤون العلم ويكتب برقيات التهاني والتشجيع لطلبة الثانوية العامة.

وأوضح د. ثابت أننا برغم كل التحديات نحرص على تطوير العملية التعليمية وتوفير التعليم النوعي لطلبتنا، واليوم نفتتح مدرسة عمر الأغا ضمن رؤيتنا بتوفير البيئة المكانية والتعليمية المناسبة لطلبتنا وأبناء شعبنا.

وبين د. ثابت أن وزارة التعليم استطاعت خلال 15 سنة الماضية زيادة نسبة المدارس في محافظات قطاع غزة بنسبة 70%، ونجحنا في زيادة عدد المدارس التي تعمل بنظام الفترة الواحدة، كما نجحنا في محاصرة الكثافة الصفية وتقليل عدد الطلبة في الشعبة الواحدة، لافتاً إلى أن الجهود مستمرة لإنشاء مدارس جديدة تخدم خان يونس وجميع محافظات القطاع.

وفي كلمته نعى أ. الفرا فقيد مديرية التربية والتعليم بخان يونس أ. كرامي أبو زايد، مؤكداً أن المديرية فقدت أحد أبرز أركانها، ومن ثمّ تحدث عن إنجازات المديرية والنهضة العمرانية التي تشهدها المديرية بفضل جهود المخلصين من أبناء الوطن، وأعرب عن سعادته لإطلاق اسم المربي الفاضل المغفور له عمر الأغا على هذا الصرح لتخليد ذكراه العطرة، وشكر أ. الفرا كل من ساهم في إنشاء هذا الصرح الهادف إلى خدمة أبناء مدينة حمد والمناطق المجاورة، كذلك شكر كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل المتميز.

من جهته قدم أ. د. الأغا في كلمته نيابة عن عائلة الأغا الشكر الكبير لوزارة التربية والتعليم العالي ولجنة متابعة العمل الحكومي على إطلاق اسم المربي الراحل عمر الأغا على المدرسة وهذا يعد من درجات الإخلاص والوفاء لهذا المربي الذي يعد رمزاً من رموز ميدان التربية، كما أشاد ببناء المدارس التي تخدم مسيرة العلم في وطننا.

هذا وتفقد الحضور المبنى المدرسي المشتمل على أربع عشرون غرفة صفية بالإضافة إلى مرافق المدرسة من مختبر علمي ومختبر حاسوب ومكتبة وغرف إدارية وساحات وملاعب رياضية.

جدير بالذكر أنه تم افتتاح معرض تراثي خلال الجولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى