تعليم خان يونس يشارك مدرسة خالد الحسن الثانوية للبنين فعاليات احتجاجاَ على حرق القرآن الكريم في السويد

شارك أ. محمد حمدان مدير التربية والتعليم في خان يونس، في فعاليات نفذتها مدرسة خالد الحسن الثانوية للبنين احتجاجاً على حرق القرآن الكريم في السويد، وذلك بحضور: أ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. أحمد الجعبري مدير المدرسة، وأ. حمادة فروانة نائب المدير.

وفي كلمته أكد حمدان على أن حرق نسخ من القرآن الكريم هو ازدراء للشرائع ويتعارض مع التسامح الديني في كافة الشرائع السماوية، مشيراً إلى أن الرد على تطاول الآخرين على ديننا أن نكون قرآن يمشي على الأرض بأخلاقنا ومعاملاتنا السمحة، وأن نحفظ قرآننا فيكون حقاً منهج حياة نواجه به تحديات العالم وهجمتهم الشرسة على الدين الإسلامي، مؤكداً أن قادة المسلمين لم يعتدوا يوماً على كنيسة وجسدوا التسامح الديني مع الجميع.

وتخلل البرنامج الإذاعي كلمة باللغة الإنجليزية للطالب محمد فارس خاطب فيها العالم قائلاً: “أن التسامح الديني هو مطلب إنساني، وأن القرآن الكريم هو دستورنا”.

هذا ورفع الطلاب نسخ من القرآن الكريم، ولافتات ترفض حرق القرآن، وتؤكد أنه شريعتنا التي إليها نحتكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى