وزارة التعليم بغزة تفتتح مدرسة المواصي الثانوية للبنين بخان يونس

قسم العلاقات العامة والإعلام-خان يونس

افتتحت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة اليوم الأربعاء الموافق 2021/3/31، مدرسة المواصي الثانوية للبنين بمديرية التربية والتعليم في خان يونس، برعاية: أ. د. محمد عوض رئيس متابعة العمل الحكومي، ود. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، وشارك في الافتتاح: أ. ماهر أبو صبحة رئيس سلطة الأراضي، وعدد من المديرين العاميين بالوزارة، وأ. عبد الرحيم الفرا مدير تعليم خان يونس، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، ود. إبراهيم رمضان مدير الدائرة الفنية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية السابق، وأ. أحمد الجعبري مدير المدرسة، وعدد من المسئولين وشخصيات رسمية وشعبية.

وقدّم أ. د. عوض التهنئة للطلبة وأهالي منطقة المواصي والأسرة التربوية بافتتاح هذه المدرسة التي تأتي تزامناً مع فعاليات إحياء يوم الأرض لنؤكد تجذرنا في أرضنا، وأكد أ. د. عوض أن منطقة المواصي ستشهد بإذن الله نقلة نوعية وسنعمل على أن تكون خان يونس الجديدة بمخطط حضاري يكون وجهةً للجميع، موضحاً أن هذا الأمر لا يمكن تحقيقه إلا بجهود المخلصين من أبناء الشعب الفلسطيني وبتعاون أهالي المنطقة الشرفاء الصابرين.

وفي كلمته عبر د. ثابت عن سعادته الغامرة لتواجده في هذا المكان الطيب أهله ومشاركته في افتتاح هذا الصرح التعليمي الذي بذل الجميع جهوداً حثيثة من أجل إنشائه، موضحاً أن الوزارة استطاعت خلال 15 سنة الماضية زيادة المدارس في محافظات قطاع غزة بنسبة 70%، كما نجحت في زيادة عدد المدارس التي تعمل بنظام الفترة الواحدة، علاوة على نجاحها في محاصرة الكثافة الصفية وتقليل عدد الطلبة في الشعبة الواحدة، لافتاً إلى أن الجهود مستمرة لإنشاء مدارس جديدة تخدم خان يونس وجميع محافظات غزة، وأكد أن الوزارة تسعى دوماً لتوفير بيئة تعليمية صحية مناسبة للطلبة في ظل جائحة كورونا، وتمكنت من توظيف منصات التعلم عن بعد، وإطلاق البرامج الهادفة إلى تمكين وتميز طلبة الثانوية العامة، وقدّم د. ثابت الشكر لرئيس لجنة متابعة العمل الحكومي على دعمه للعملية التعليمية، كما قدّم الشكر لجميع من ساهم في بناء هذه المدرسة من الوزارة والمديرية وسلطة الأراضي وبلدية خان يونس والمؤسسات المحلية والدولية متمنياً التوفيق للمدرسة وطلبتها بالنجاح والتميز.

وفي كلمته أعرب أ. الفرا عن سعادته لإطلاق لافتتاح هذا الصرح التعليمي الذي يعتبر إضافة نوعية إلى مديرية التربية والتعليم بخان يونس، وجاء مكافأة لأهالي منطقة المواصي الذين صبروا على ضيم المحتل وقلة الإمكانات، وهنأ أ. الفرا الهيئة التدريسية والطلبة وأولياء الأمور، وحثهم على الحفاظ على هذا الإنجاز، والجد والاجتهاد من أجل إضافة اسم مدرسة المواصي إلى لوحة الشرف في نتائج الثانوية العامة، هذا وأشاد أ. الفرا بجهود كل من ساهم في إنشاء هذا الصرح وكل من عمل على إنجاح هذا الحفل.

وفي كلمته نيابة عن أهل المنطقة وأولياء الأمور رحب د. نعمات علوان بالحضور، وشكر كل من ساهم في إنشاء هذا الصرح التعليمي، مؤكداً أن المنطقة بحاجة ماسة إلى المزيد من المشاريع الحياتية التي تساهم في استمرار صمود أهالي منطقة المواصي، كما وشكر د. علوان جهود مدير التربية والتعليم بخان يونس الذي يعمل دوماً لتهيئة البيئة المدرسية في مدرسة جرار القدوة.

يشار إلى أن مدرسة المواصي بُنيت وفق مواصفات هندسية راقية وتضم 24 غرفة صفية ومرافق علمية وساحات وملاعب.

هذا وتجول الحضور في المدرسة وقاموا بافتتاح المعرض الفني والتراثي والمعرض البحري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى